معلومات عامه عن تربيه الاطفال

أعطِ طفلك الحب والحنان منذ المراحل العمرية الأولى، فالطفل الذي ينشأ في جوٍ من الاهتمام والحب والرعاية يكون قوي الشخصية ويثق بالآخرين ويتمتّع بشخصيةٍ قويةٍ وواثقةٍ من نفسها، ولكن يجب الابتعاد عن التدليل الزائد في نفس الوقت كي لا يفسد الطفل ويعتاد على الحصول على ما يرغب دون تعبٍ.
اتبّع أسلوب العقاب المناسب للخطأ، ويجب أن يكون هادفاً، حيث يتعرّف الطفل على خطئه الذي عوقِب لأجله، ويجب الابتعاد عن معاقبة الطفل أمام الناس و أشقائه أو أقرانه؛ لأنّ ذلك سيولد عناداً لديه وإصراراً على الخطأ وقد يسبب له ضعف الشخصية مستقبلاً.
حاور طفلك منذ الصغر وحاول شرح ما يحيط به ليستطيع التأقلم بشكلٍ مناسبٍ وعدم الوقوع في الأخطاء أو تكرارها.
ابتعد عن أسلوب الأوامر الذي لا يصنع إلّا طفلاً عنيداً ومتمرداً ويحاول إثبات نفسه، وإنما لا بدّ من اللين مع الحزم.
أشغل وقت طفلك بأعمال مفيدةً ليفرّغ الطاقة التي تشحنه بدلاً من تفريغها في التدمير والخراب أو في الأمور السلبية.
اغرس في طفلك منذ الصغر مخافة الله تعالى وعلّمه أحكامه كي يردعه في حياته عن ارتكاب الأخطاء، ويوجهه للطريق السليم.
استخدم أسلوب التحفيز وعبارات الإطراء عند قيامه بالعمل الصائب، ولا يقتصر فائدة هذا الأسلوب على الأطفال صغار السن وإنّما يجدي نفعاً مع الأكبر سناً أيضاً. استمع لطفلك أو ابنك عندما ياتي إليك ليتحدّث عن أيّ أمرٍ أصابه أو حدث معه، وأرشده إلى الطريق السليم بكل حبٍ واحترامٍ ولا تحاول تأنيبه أو تعنيفه حتّى لو كان مخطئاً وإنّما أشعره بخطئه بشكلٍ إيجابي، لتبقى ثقته فيك كبيرة.
كن قدوةً حسنةً وإيجابيةً أمامه، فليس من المناسب حث الطفل على الابتعاد عن التدخين مثلاً أو الكذب وأنت قوم بهذا الفعل.
أعطِ طفلك أو ابنك مساحةً من الحرية ليتمكّن من الاعتماد على نفسه وحل مشكلاته ولكن مع مراعاة مراقبته لحمايته.
لاشتراك ومعرفة التفاصيل الدورات التدريبية الصيفية الخاصة بالمرأة والطفل رجاء التواصل على 01004991614 اتصال أو واتس وترك بياناتكم